أكد نائب قائد الحرس الثوري ال​إيران​ي العميد ​حسين سلامي​ أن “بلاده لا تنوي الدخول في أي صراع مع الروس، حول تواجدها في ​سوريا​”، مشيراً الى أن “الوجود الإيراني في سوريا شرعي لكنه ليس بعيد الأمد”.

وحول ما تم طرحه عن الوجود الإيراني في سوريا والخلاف المزعوم في بعض وسائل الإعلام بين إيران و​روسيا​، لفت سلامي الى أن “الوجود الإيراني في سوريا جاء بطلب من ​الحكومة السورية​، وليست هناك أي استراتيجية بعيدة الأمد للبقاء، وأن إيران لا تنوي أبدا أن تدخل في صراع مع الروس، وما تم ترويجه في الإعلام عار من ​الصحة​”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.