قالت وزارة المالية السودانية السبت، إنه تمت زيادة دعم الطحين (الدقيق) بنسبة 40 في المئة بعد أن تسبب خفض الدعم هذا العام في ارتفاع أسعار الخبز، واندلاع احتجاجات في الشوارع.

وقال بيان للوزارة إن الحكومة ستنفق 35 مليون جنية سوداني (737 ألف دولار) يوميا بدلا من 25 مليونا.

وأدى قرار خفض دعم الخبز هذا العام، إلى اندلاع احتجاجات نادرة الحدوث في أنحاء البلاد بعد أن تضاعفت أسعار الخبز. وقفز التضخم إلى مستوى قياسي بلغ 66 في المئة في أغسطس/آب وهو أحد أعلى المستويات في العالم. ويواجه الاقتصاد السوداني صعوبة منذ انفصال الجنوب في 2011، آخذا معه ثلاثة أرباع إنتاج السودان من النفط وحرمان الخرطوم من مصدر مهم للعملة الأجنبية.

وخفض السودان قيمة الجنيه بشكل كبير في أكتوبر/تشرين الأول بعد تكليف فريق من المسؤولين التنفيذيين في البنوك ومكاتب الصرافة، بتحديد سعر الصرف بموجب نظام جديد وضعته الحكومة لمعالجة نقص حاد في العملة الأجنبية.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.