أجرت قوات كبيرة تابعة لجيش الإحتلال الصهيوني من اللواء المناور للفرقة 91 هذا الأسبوع، مناورة خاصة لحرب على الحدود الشمالية. المناورة أجريت بالتشديد على سيناريو يتسلل فيه حزب الله إلى الأراضي المحتلة ويسيطر على مستوطنة حدودية لفترة من الوقت.

وقد نقل موقع “القناة 20” الصيهونية عن قائد سرية الرصد الرائد إحتياط نتنئيل عزران الذي شارك في قيادة المناورة قوله :”لقد ناورنا على سيناريو تتسلل فيه قوات حزب الله إلى الأراضي الإسرائيلية كجزء من الحرب على الوعي هم يحتلون مستوطنة”، على حد قوله.

ولفت الموقع أن سينايو تسلل حزب الله ونقل القتال إلى الأراضي المحتلة يدركه جيش الإحتلال، قال أن الجيش بنا على الحدود الشمالية أحد العوائق الكبيرة والمتطورة تكنولوجياً في العالم، إلا انه عليه ان العائق الحقيقي أمام هذا التهديد هو جدار ردعي، وليس عائقا فعليا فحسب.

وبحسب الموقع، فإن “حادثة من هذا النوع توجب إخلاء السكان”، مضيفا ان الجيش أعد خطة كهذه لساعة الطوارئ وهم يقرون أنه ينبغي أن لا نخجل منها اليوم”.

وتابع ان “إخلاء المستوطنات سيساعد جيش الإحتلال على العمل في المنطقة بهدوء، وسيكون الهدف المركزي هو عدم تعريض المدنيين للخطر”، ونقل الموقع عن الرائد عزران أن “حادثة من هذا النوع تستلزم إخلاء السكان، وان الجيش يدرك أنه إذا تم إستدعاءه لحادثة كهذه فإنه سيتم إخلاء السكان لمنع إصابة المدنيين”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.