كشفت تقارير إعلامية أمريكية أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، أخبر مسؤولين أمريكيين بأنه يعتبر الصحفي جمال خاشقجي “إسلاميًا خطيرًا”.

وبحسب ما ورد في التقارير، فإن ابن سلمان ذكر ذلك في مكالمة هاتفية مع مسؤولي البيت الأبيض بعد اختفاء خاشقجي وقبل أن تعترف السعودية بمقتله.

وخلال المكالمة مع صهر الرئيس الأمريكي، جاريد كوشنر، ومستشار الأمن القومي في البيت الأبيض، جون بولتن، قال ولي العهد السعودي إن خاشقجي كان عضوًا في جماعة الإخوان المسلمين، بحسب صحيفة “واشنطن بوست”.

وذكرت التقارير أن المكالمة الهاتفية جرت في التاسع من أكتوبر/تشرين الأول، أي بعد أسبوع من اختفاء خاشقجي.

وأضافت أن ولي العهد حثّ البيت الأبيض على الحفاظ على تحالفه مع السعودية.

وفي بيان أرسل إلى “واشنطن بوست”، نفت عائلة خاشقجي أن يكون الصحفي المقتول عضوا في جماعة الإخوان المسلمين، وقالت إنه نفى هذا بنفسه في مناسبات عدة في الأعوام الأخيرة الماضية.

وأضاف البيان أن “جمال خاشقجي لم يكن شخصا خطيرا بأي حال. وادعاء خلاف ذلك أمر سخيف”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.