أكدت حركتا “حماس” و”​الجهاد الإسلامي​”، في بيان مشترك بعد اجتماع القيادتان في غزة، أن “مسيرات العودة ستستمر حتى تحقق أهدافها مع الحفاظ على شعبيتها وسلميتها”، مشدّدتان على “حماية خيار وبرنامج المقاومة وتفعيل غرفة العلميات المشتركة التي شكّلتها الأجنحة العسكرية لفصائل المقاومة وتطويرها”.

وأكدت القيادتان أنهما بحثتا “بشكل معمق المخاطر المحدقة بالقضية الفلسطينية ومحاولة تصفيتها وخاصة المخاطر المتعلقة بقضية ​القدس​ واللاجئين وقيام ​إسرائيل​ بالتسلل عبر بوابة التطبيع إلى المنطقة”، كما بُحث “تداعيات عقد المجلس المركزي بشكل انفصالي وإقصائي وتأثير ذلك على الواقع الفلسطيني الداخلي”.

ولفتت القيادتان إلى أنهما “بحثتا العديد من القضايا المهمة وخاصة التصعيد الإسرائيلي وعمليات القصف التي قام بها مطلع الأسبوع الحالي والتي كان أخطرها قتل الأطفال الثلاثة جنوب قطاع غزة، وسبل الارتقاء بمسيرة العودة ونتائج الجهود المبذولة والمباحثات المتواصلة من أجل كسر الحصار وتثبيت تفاهمات وقف إطلاق النار”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.