ذكرت القناة “العاشرة” أن وفداً صهيونيًا رفيع المستوى وصل في الأسابيع الأخيرة إلى تشاد في إفريقيا وإلتقى هناك مسؤولين كبار في الحكومة، من ضمنهم إبن الرئيس.

وأضافت “القناة” أن الوفد ترأسه شخص يشغل منصبًا بارزًا في هيئة “الأمن القومي” في مكتب رئيس حكومة العدو، مشيرةً الى أن الوفد سافر من أجل هدف واضح جداً، وهو تمهيد الإعلان المحتمل عن إستئناف العلاقات بين “إسرائيل” وتشاد.

وقد إنتشرت في السنوات الأخيرة عدة تقارير عن علاقات بين “إسرائيل” وتشاد، لكن الطرفان لم يعترفا بذلك علناً.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.