يسير التطبيع بوتيرة عالية في الإمارات العربية، فبعد عزف النشيد الوطني “الاسرائيلي” في بطولة الجودو في أبو ظبي، وزيارة وزيرة الرياضة والثقافة، ميري ريغيف، للمسجد الكبير في أبو ظبي، يخطو اليوم التطبيع بين “إسرائيل” والإمارات خطوة أخرى، وهذه المرة في مجال الإعلام والاتصالات.

فقد شارك وزير الإعلام والاتصالات الصهيوني أيوب قرا في مؤتمر اتحاد الاتصالات الدولية التابع للأمم المتحدة في دبي، الذي يقام تحت رعاية حاكم دبي ورئيس الحكومة الإماراتية محمد بن راشد آل مكتوم.

ويُقام هذا المؤتمر في مركز دبي التجاري العالمي، لمدة 3 أسابيع، من 29 تشرين الأول، وحتى 16 تشرين الثاني، بحضور أكثر من 2000 مشارك، ويُقام هذا المؤتمر مرة كل 4 سنوات.

ودعا الوزير الصهيوني قرا في خطاب ألقاه باللغة العربية أمام المؤتمر، إلى الدفع باتجاه السلام والامن للجميع، وقال “السلام والأمن في كل دولة، مع التقدم الاقتصادي والعلمي، هو الضمان لمستقبل أجيالنا القادمة”.

وأضاف أن “السعي من أجل السلام، هو بمثابة أولوية أساسية لـ “إسرائيل”، ويتم ذلك بتعزيز العلاقات الاقتصادية، والتعاون العلمي مع العديد من الدول”.

وشكر قرا في خطابه “حكومة وشعب الإمارات، على كرم ضيافتهم”، متمنيًا “أن نلتقي معا من أجل تقدم عالمنا بالسلام، بالسلام، بالسلام، والأمن للجميع”.

وسبق لقرا أن دعا في “تويتر” مفتي السعودية إلى زيارة الكيان، كما ودعا السعودية لحضور مسابقة الأغنية الأوروبية “يوروفيزيون”، التي ستقام على الأراضي المحتلة العام القادم”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.