أعلن مصدر مسؤول في قوات الأمن الأفغانية عن مقتل سبعة أشخاص وإصابة خمسة في هجوم انتحاري على حافلة تقل موظفين حكوميين بالقرب من سجن كابول الرئيسي في أفغانستان.

ونقلت قناة “تولو نيوز” عن المصدر الأمني، قوله إن “الحادث وقع صباح اليوم بالقرب من سجن بول شارخي شرق كابول، وكان في السيارة موظفو السجن”.

من جهته أوضح الناطق بإسم وزارة الداخلية الأفغانية أن الانتحاري كان “راجلا”، مشيرًا الى أنه لم تتبن أي جهة الاعتداء.

وكان تنظيم “داعش” قد تبنى معظم الهجمات الانتحارية في الأشهر الأخيرة، ويعود آخر هذه الهجمات إلى الإثنين الماضي عندما فجر انتحاري نفسه أمام المفوضية المستقلة للانتخابات، ما أدى إلى مقتل شخص واحد وجرح ستة آخرين.

من جهة أخرى، أكد مسؤولون أفغان أن 25 شخصًا على الأقل لقوا مصرعهم بحادث تحطم مروحية عسكرية غربي البلاد، حسب وكالة “رويترز”.

وأعلن المتحدث بإسم الفرقة الـ207 للجيش الوطني الأفغاني، نجيب الله نجيب، أن الحادث وقع اليوم في منطقة أنار درة بولاية فراه، حيث كانت مروحيتان تحلقان معا وتحطمت إحداهما، مشيرا إلى أنه لم ينج أحد من ركاب المروحية المنكوبة وأفراد طاقمها.

وأوضح المسؤول أن بين ضحايا الحادث أعضاء في مجلس الولاية وأفراد من الفرقة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.