كشفت صحيفة “إسرائيل هيوم” أنه “بعد فترة طويلة من المخاوف من اندلاع مواجهات سياسية”، تم يوم الخميس الماضي التوقيع على اتفاق لبناء آلاف الوحدات الإستيطانية في “معاليه أدوميم”.

ووفق الصحيفة فإن الحديث يدور عن إتفاق تطوير شامل بين وزارة الإستيطان والمجلس المحلي لـ”معاليه أدوميم”، لبناء آلاف الوحدات الإستيطانية في المستوطنة على مدى السنوات القادمة.

وبحسب الصحيفة، فإنه مع توقيع الإتفاق، سيكون من الممكن البدء بأعمال التطوير التي ستسمح ببناء 470 وحدة إستيطانية تتمتع بدعم “سياسي”. أما الوحدات الإستيطانية المتبقية في الاتفاق، والتي تقارب الـ 20 ألفاً، فستخضع لموافقة “الجهات السياسية”.

وقال وزير الإستيطان يوآف غلنت انه “علينا الإستمرار في تعزيز السيطرة على منطقة القدس (المحتلة)، من معاليه أدوميم في الشرق إلى غفعات زئيف في الغرب، ومن عطروت في الشمال إلى منطقة بيت لحم وقبر راحيل في اتجاه إفرات وغوش عتسيون. هذه أماكن ذات أهمية تاريخية واستراتيجية”.

وأضاف أن “مناطق الضفة الغربية ليست أصولاً قابلة للتفاوض من الناحية الأمنية، لذا يجب أن نستمر في الحفاظ على الضفة الغربية وغور الأردن تحت السيطرة الكاملة وتعزيز الاستيطان في هذه المناطق”.‎

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.