صادقت لجنة التعيينات في وزارة الخارجية الإسرائيلية على تعيين أميرة أورون، سفيرة لإسرائيل في مصر، بحسب ما نشرته صفحة “إسرائيل تتكلم بالعربية” التابعة لوزارة الخارجية الإسرائيلية الثلالاثاء على موقع الفيسبوك.

ووفقا لما جاء على صفحة “إسرائيل تتكلم بالعربية”، فإن أورون ستكون أول امرأة تخدم في هذا المنصب منذ توقيع معاهدة السلام مع مصر عام 1978، وأنها ستتولى المسؤولية خلفا للسفير الإسرائيلي السابق لدى مصر دافيد غوفرين.

وأضافت أنها ثاني امرأة إسرائيلية تعمل سفيرا لبلد عربي بعد عينات شلاين، التي كانت سفيرة لدى الأردن.

وأضافت الصفحة: “تعتبر أميرة أورون دبلوماسية لها تجربة طويلة، وبدأت العمل في وزارة الخارجية قبل 27 عاما، وعملت سابقاً في السفارات الإسرائيلية في تركيا ومصر، وكذلك مديرة قسم الإعلام العربي ومديرة قسم مصر في الوزارة”.

وأشارت إلى أنها “درست الدراسات الإسلامية والشرق أوسطية وتتحدث العربية”.

ووقعت مصر وإسرائيل اتفاقية السلام “كامب ديفيد” الشهيرة، عام 1978، بعد سنوات من الحروب بين البلدين.

وتبادلت مصر وإسرائيل منذ توقيع المعاهدة وبالتحديد عام 1980 البعثات الدبلوماسية.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.