أفاد موقع “ميفزاك لايف” الصهيوني أن مفتشي الجمارك وبالتعاون مع جهات من جيش الاحتلال أحبطوا محاولة لتهريب آلاف علب السجائر عبر جنود الأمم المتحدة إلى الأراضي المحتلة.

وأضاف الموقع أن يقظة مفتشي الجمارك عند معبر رأس الناقورة الذين عملوا بالتعاون مع قوات الجيش “الإسرائيلي”، منعت محاولة تهريب 20 ألف علبة سجائر.

وبحسب الموقع، فإن القضية بدأت عندما أثارت أربع سيارات تابعة للأمم المتحدة، تجاوزت معبر الناقورة وفي داخلها أربعة جنود، شبهة مفتشي الجمارك.

وقد أدى إصرار مفتش الجمارك على تفتيش السيارة إلى كشف الحمولة.

وقال جابي الجمارك في معابر الحدود، أوفير زيلبرمان إنه “يدور الحديث عن حادثة خطيرة جداً وتم خلالها إستخدام سيارات المنظمة من أجل التهريب”.

وحظي مدير الجمارك بتعاون كامل من هيئة قوات الأمم المتحدة، التي عملت فوراً على طرد الجنود المتورطين ومواصلة الإجراءات القانونية وفقاً لذلك وإستمرار التحقيق.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.