اشار وزير الشؤون الخارجية عمان يوسف بن علوي الى ان الزمن الآن أصبح مناسبا للتفكير بجدية للتخلص من المشكلات التي لا تسمح لدول المنطقة بالتطور الذي تستحقه، ولفت الى ان القضية ال​فلسطين​ية هي أساس المشكلات كلها التي حصلت خلال النصف الأخير من القرن الماضي.

ولفت بن علوي في “حوار ​المنامة​ – قمة الأمن الإقليمي”، الى انه إذا سلكنا مسلك السلام في فلسطين ستدعمنا كل دول العالم، وإلا فسيبقى ​الشعب الفلسطيني​ يعاني من العنف. اضاف “التاريخ يقول إن التوراة رأت النور في الشرق الأوسط واليهود كانوا يعيشون في هذه المنطقة من العالم”، مشيرا إلى أن إسرائيل دولة موجودة بالمنطقة ونحن جميعا ندرك هذا، والعالم أيضا يدرك هذه الحقيقة وربما حان الوقت لمعاملة إسرائيل بالمثل وتحملها نفس الالتزامات.

واضاف “نشعر بتفاؤل شديد حيال هذا الاقتراح لحل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني”، والذي سيكون مفيدا للإسرائيليين والفلسطينيين على حد سواء. وأشار الوزير العماني إلى أن دور مجلس التعاون الخليجي لن ينتهي والدول الأعضاء حريصة عليه.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.