كشفت المسؤولة في الأمم المتحدة في دمشق فدوى عبد ربه بارود، عن تعثّر إرسال قافلة مساعدات دولية إلى مخيم الركبان المحاط بقوات أميركية على الحدود السورية الأردنية، مشيرة إلى تأجيل وصول القافلة اليوم لأسباب أمنية.

وذكرت بارود أن “قافلة المساعدات الإنسانية المشتركة بين الأمم المتحدة والهلال الأحمر العربي السوري التي كان مزمعا إرسالها لمخيم الركبان تأجلت لأسباب أمنية ولوجستية”.

وأضافت “لا تزال الأمم المتحدة مستعدة لتقديم المساعدات لخمسين ألف شخص حالما تسمح الظروف بذلك”.

وقالت مصادر في الأمم المتحدة إن الحصار المفروض على هذا المخيم وعدم السماح بوصول المساعدات إليه، تسبب في وفاة 12 شخصًا على الأقل خلال الأسبوعين الماضيين، حيث يقيم في المخيم أكثر من 50 ألف شخص أغلبهم من النساء والأطفال.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.