اشار الناطق باسم حركة “حماس” ​فوزي برهوم​ الى إن ما تعرض له ​قطاع غزة​ المحاصر من قصف وتدمير واستهداف هو عدوان “إسرائيلي” خطير، يأتي في إطار التنافس الحزبي “الإسرائيلي” وتصدير أزماتهم الداخلية على أهلنا في القطاع، ومحاولة للتهرب الإسرائيلي من أي استحقاقات لتثبيت اتفاق وقف إطلاق النار 2014 مع ​فصائل المقاومة​ يتم بموجبه إنهاء معاناة وحصار غزة وأهلها.

واعتبر برهوم في تصريح له، إن هذا العدوان سيكون له ما بعده في تحديد مسارات وآليات التعامل الميداني مع الاحتلال، فلن نسمح أن يبقى قطاع غزة ودماء المتظاهرين العزل ومقدرات المقاومة ومواقعها مادة للتنافس “الإسرائيلي” الداخلي أو ساحة لتصدير أزمات الاحتلال الداخلية.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.