أكدت جبهة العمل الاسلامي في لبنان “رفضها القاطع لسياسة التطبيع السياسي والأمني وحتى الرياضي مع كيان العدو الصهيوني الغاصب”، واعتبرت “ان التطبيع العلني والمتكرر وما تحدث عنه نتنياهو عن نية بعض الدول العربية والخليجية التقرب من اسرائيل وفتح علاقات معها هو طعن في الظهر للقضية الفلسطينية وخيانة واضحة وصريحة لدماء الشهداء الفلسطينيين والعرب والمسلمين الذين سقطوا وروت دماؤهم الزكية أرض فلسطين الغالية منذ احتلالها وإلى هذا اليوم”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.