ذكرت صحيفة “​وول ستريت جورنال​” الأميركية في تقرير نشرته أن “شركة البترول الوطنية ​الصين​ية، وشركة الصين للبتروكيماويات لم تحجزا أي شحنات من ​النفط​ ال​إيران​ي للشهر المقبل في خطوة ستشكل ضربة قوية لقطاع النفط الإيراني، إذ كانت الشركتان تشتريان قرابة 600 ألف برميل في اليوم من الإنتاج الإيراني”.

ولفتت الصحيفة الى أن “مصرف “كونلون” المملوك لشركة “سي إن بي سي” أبلغ عملاءه الإيرانيين بأنه سيتوقف عن التعامل معهم بحلول موعد تطبيق العقوبات في 4 تشرين الثاني، وفقا لبعض العملاء في إيران”، مشيرة الى أن “​واشنطن​ فرضت في آب الماضي حزمة أولى من عقوباتها على ​طهران​، بعدما أعلن الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ انسحابه من ​الاتفاق النووي​ الإيراني على أن تطبق حزمة ثانية من العقوبات تعد الأشد في تشرين الثاني المقبل”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.