نفّذت الشرطة العسكرية الروسية ولأول مرة، دوريات مشتركة مع بعثة الأمم المتحدة في القسم الجنوبي من منطقة فك الاشتباك الفاصلة بين القوات السورية و”الإسرائيلية” في الجولان السوري المحتل.

وقال قائد كتيبة الشرطة العسكرية الروسية للصحفيين: “تمّ تكليفنا من قيادة الجيش الروسي بالتعاون وتنظيم دوريات مشتركة مع بعثة الأمم المتحدة في المنطقة منزوعة السلاح في مرتفعات الجولان…المهمة الرئيسية لوحدتنا هي ضمان أمن بعثة الأمم المتحدة في الجولان. وفي المستقبل سنوسع منطقة الدوريات لتشمل جميع أنحاء المنطقة العازلة، حيث كانت تتواجد مواقع قوة الأمم المتحدة سابقا”.

من جانبه، أشار نائب قائد المجموعة العسكرية الروسية في سوريا الفريق سيرغي كورالينكو إلى أن التوسيع المستمر لمنطقة تسيير دوريات الأمم المتحدة في الجزء الجنوبي من منطقة الأمم المتحدة المجردة من السلاح، سمح بفتح معبر القنيطرة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.