أدى رئيس الوزراء العراقي الجديد عادل عبد المهدي اليمين الدستورية تحت قبة مجلس النواب العراقي، بعد نجاحه في كسب ثقة البرلمان والتصويت على برنامجه الحكومي، إضافة إلى أغلب وزراء كابينته الوزارية، قبل أن تقرر هيئة رئاسة مجلس النواب رفع الجلسة إلى 6 تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل، لاستكمال الحقائب الوزارية في الحكومة الجديدة.
وقبل ظهر أمس الأربعاء، قدّم عبد المهدي أسماء مرشحي كابينته الوزارية إلى البرلمان، بهدف بحث السير الذاتية للمرشحين قبل التصويت عليهم في الجلسة، غير أن الأسماء وصلت إلى النواب قبل بدء الجلسة (في الساعة 8 مساءً، 6 GMT) بنحو ساعتين .

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.