أعلن “اللقاء التشاوري للنواب السنة المستقلين”، في بيان تلاه النائب عمر كرامي ان “تمثيلنا في الحكومة أمر بديهي لا يخضع لمساومات ولا يحتاج الى منّة من أحد”، معتبراً أن هذا المطلب محقّ سياسيّاً ودستوريّاً وفق المعايير المتبعة لتشكيل الحكومة.

وإذ استغرب “الدفاع الشرس لرئيس الحكومة المكلف سعد الحريري عن الاحادية السنية المتمثلة في تياره”، شدّد على أنه لم يعد مبرراً له حصر التمثيل السني به، لان الانتخابات اظهرت وجود ثقل سني خارج تيار المستقبل”، وأشار إلى أن “الحريري لم يعد وحده من يمثل الشارع السني”، مطالباً إياه “بالالتزام بكلامه عن ان يلتفت الجميع الى مصلحة لبنان فقط”.

ولفت “اللقاء التشاوري للنواب السنة المستقلين” إلى أن أبرز صفة لحكومة الوحدة الوطنية أن تعكس نتائج الانتخابات النيابية.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *