رأت جبهة العمل الاسلامي في ​لبنان​ أن “إصرار رئيس الحكومة المكلف ​سعد الحريري​ على عدم تمثيل النواب السنّة العشرة من خارج تيار المستقبل في حكومة الوحدة الوطنية وعدم قدرته على تحمّل ذلك بوزير أو وزيرين لهم هو دليل كيدية سياسية ينبغي أن يكون الجميع قد تخلّص منها لمصلحة الوطن”.

ولفتت الجبهة الى أنّ “هؤلاء النواب العشرة وحسب الاحصاءات ونتائج الانتخابات قد نالوا ما بين 40 إلى 45% من أصوات الناخبين لذلك فعلى الحريري الأخذ بعين الاعتبار هذه النتيجة التي حصدتها صناديق الاقتراع في الجولة الانتخابية الأخيرة والتي تعبّر عن واقع جديد في الساحة اللبنانية وعليه نتيجة الاستشارات التي خاضها في الفترة الماضية أن يعمل على تمثيل هذه الشريحة من النواب في الساحة السنية”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.