رغم التهديدات الأمريكية المتتالية بفرض عقوبات على الدول الراغبة بشراء منظومة الدفاع الصاروخي “إس-400” الروسية، إلا أن دولا كالهند والصين لا تعبأ بمثل هذه التهديدات.

وبحسب مجلة “National Interest”، إن “المزاح ممنوع مع هذه المنظومة الصاروخية المتطورة”، مضيفة ان “العديد من الدول الراغبة بشراء هذه المنظومة لا تكترث للتهديدات الأمريكية، ولا توجد قوة جوية واحدة في العالم ترغب بمواجهة نظام الدفاع الجوي الروسي”.

ولفتت المجلة إلى ان النظام الصاروخي “إس-300” والذي يعتبر سلف المنظومة الجديدة، قد بدأ العمل على تطويره منذ ستينيات القرن الماضي وتحديدا في العام 1978″، وذكرت انه “منذ ذلك الحين شهد نظام “إس-300” إدخال العديد من الإضافات الجديدة والتعيدلات ومنها “S-300PMU-2” والذي يعتبر النسخة الاولى من “إس-400”.

وتستخدم هذه المنظومة أحدث أنظمة الرادار، والتي تمكن المنظومة من رؤية أي هدف جوي بالإضافة لإمكانية استخدامها لأربعة أنواع من الصواريخ بأحجام وأوزان مختلفة، الأمر الذي يمنح هذا النظام صفة الكمال.

وتعتبر منظومة “إس-400” بمثابة قفزة كبيرة في مجال المنظومات الدفاعية وتتميز بالكثير من الصفات التي تميزها عن غيرها، بما في ذلك قدرتها على إعتراض الصواريخ الباليستية.

وكان مجمع الصناعات الدفاعية الجوية الفضائية “ألماز أنتي” الروسي، قد أعلن أنه سلّم وزارة الدفاع الروسية، في إطار الطلب الحكومي للدفاع، كتيبة صاروخية جديدة من طراز “إس-400، تريومف”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.