لفت زعيم حزب “الحركة القومية” التركي دولت باهجة لي إلى ان “كافة أصابع الاتهام تشير في قضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي إلى ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، رغم أنه لم يتضح تماما بأمر من قتل خاشقجي، ووصف واقعة قتل خاشقجي داخل القنصلية السعودية ب​إسطنبول​ بأنها جريمة ارتكبت علنا وغدرا.

وأكد “ضرورة كشف سر جريمة اغتيال خاشقجي وإلى محاكمة المتهمين في الجريمة بالأراضي التركية على اعتبار أنّها وقعت في تركيا”، مشددا على “ضرورة كشف المنفذين والمدبرين للجريمة وارتباطاتهم الإقليمية والدولية”، قائلاً: “لنعرف صديقنا من عدونا”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.