أقامت قوات “التحالف الدولي” بقيادة الولايات المتحدة مؤخرا قاعدة عسكرية جديدة أضافة إلى قواعدها المنتشرة في أنحاء محافظة الرقة.

وذكرت صفحة “الرقة تذبح بصمت” على “فيسبوك” إن آليات تابعة لـ “قوات سوريا الديمقراطية – قسد” المدعومة من واشنطن، شرعت بحفر خندق في منطقة “سهلة البناتوصولاً إلى معمل “مسبق الصنع” لتأمين المنطقة، حيث تقام قاعدة عسكرية للقوات الفرنسية العاملة ضمن “التحالف” بقيادة الولايات المتحدة.

ونشرت الشبكة صورا لآليات قالت إنها تحفر خندقا في محيط مقر “القاعدة الفرنسية التي ستقام بمنطقة معمل “مسبق الصنع” شمال مركز الرقة، بينما قالت مصادر محلية إن العمل فيها جار منذ مدة طويلة.

وينتشر عشرات الجنود الفرنسيين شمال شرق سوريا لمساندة “قسد” في حربها ضد “داعش”، ويعملون بقياد الضباط الأمريكان ضمن القواعد الأمريكية بالحسكة والرقة ودير الزور وشرق حلب.

جاء ذلك بعد أسابيع من وصول أرتال عسكرية من قوات “التحالف” إلى مطار الطبقة العسكري، الذي اتخذه “التحالف” كأول قاعدة عسكرية على يمين نهر الفرات، وسط أنباء عن نقل قطع طائرات “ميغ” السوري إلى قاعدة عسكرية أخرى داخل أحياء مدينة الطبقة.

كما اقام “التحالف الدولي” خلال السنوات الأخيرة قواعد عسكرية في مناطق “عين عيسى” و”تل السمن” و”تل أبيض” و”سلوك” شمال الرقة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.