شكّكت ​منظمة العفو الدولية​ في حيادية التحقيق السعودي، بشأن مقتل الصحفي ​جمال خاشقجي​، بعد ساعات من إعلان ​الرياض​ لنتائجه.

وذكرت مسؤولة المنظمة عن التحقيق بجرائم الحرب وحقوق الإنسان راوية راجح، في تصريح له، أن “حيادية أي تحقيق للسلطات ​السعودية​ بمقتل خاشقجي يظل موضع شك وتساؤل”.

كما لفتت الى ان “منظمة العفو الدولية بجانب منظمات أخرى، طالبت بأن يكون هناك تحقيق محايد ومستقل من قبل ​الأمم المتحدة​”، مشددةً على “ضرورة أن تكون جهة التحقيق بعيدة عن ذات السلطة المحتمل تورطها في قتله”.

وتجدر الاشارة الى أنه جاء ذلك على خلفية إعلان السلطات السعودية، فجر السبت، مقتل خاشقجي إثر شجار داخل قنصلية بلاده بمدينة ​إسطنبول​، وذلك بعد 19 يومًا على واقعة اختفائه.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.