قُتل 5 أشخاص على الأقلّ، وفُقد اثنان آخران إثر فيضانات اجتاحت عددًا من المناطق في تونس.

وبحسب محطة “بي بي سي”، قرّرت السلطات تعليق العمل في مدراس 8 ولايات، فيما دعا المعهد الوطني للأرصاد الجوية إلى توخي الحذر نظرًا لاستمرار التقلبات المناخية.

ووفق ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية عن المتحدث باسم وزارة الداخلية التونسية سفيان الزعق، فقد لقي اثنان حتفهما في منطقة الكاف شمال غربي البلاد، وتوفي ثالث في منطقة غرومبالية شمالي البلاد.

وأضاف المتحدث أن طفلًا رابعا غرق، في ولاية سيدي بوزيد وسط البلاد، بينما جرفت المياه رجلا أربعيني في ولاية القصرين المجاورة.

وارتفع مستوى المياه في عدد من المدن التونسية، بما فيها العاصمة وضواحيها.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.