انتهت فجر اليوم أعمال فريق التحقيق التركي المشارك بمجموعة العمل المشتركة التي تشكلت بخصوص اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي، داخل مقر إقامة القنصل السعودي في إسطنبول.

واستمرت أعمال فريق التحقيق – الذي حضر مساء أمس إلى منزل القنصل السعودي محمد العتيبي، على متن أربع سيارات تحمل لوحات مدنية – 9 ساعات.

وبعد أن انتهى فريق التحقيق من جمع الأدلة من المكان غادر المنطقة، بينما تستمر على الجانب الآخر أعمال التفتيش والتحري داخل مقر القنصلية العامة الواقعة بحي “لافنت” بمدينة إسطنبول.

ونقلت قناة “الجزيرة” عن مصدر بمكتب المدعي العام التركي قوله، إن العينات التي عثر عليها المحققون الأتراك بمنزل القنصل السعودي محمد العتيبي متطابقة مع العينات في مبنى القنصلية والتي رفعت أثناء تفتيشها بالأمس.

وأضاف المصدر إن المحققين طلبوا عينات لدم خاشقجي من الولايات المتحدة التي كان يقيم فيها.

واستقدمت الشرطة التركية كلابًا بوليسية للمشاركة في التفتيش، كما استعان فريق التحقيق التركي بطائرة مسيرة (درون) من أجل التقاط صور للمنزل ومحيطه من الجو.

وبحسب “الجزيرة”، فقد فحص فريق التحقيق التركي بدقة حديقة المنزل والمسبح والسطح والغرف العلوية.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.