أكد قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري ان خاطفي حرس الحدود سيواجهون رداً قاسياً منا.

واشار اللواء جعفري في تصريح له على هامش تعيين قائد جديد للحرس الثوري في سمنان الى حادثة اختطاف عدد من حرس الحدود يوم الثلاثاء على الحدود الايرانية الباكستانية، قائلًا، ان الاعداء كانوا يحاولون في كل مرة السيطرة على هذه النقطة ولكن نظراً الى فشلهم في هذا الامر تمكنوا هذه المرة من خلال ادخال عنصر مندس القيام بهذا الامر.

وأضاف، ان هؤلاء كانوا على ثقة بأنه لطالما بقي الحراس متيقظين لن يتمكنوا من تحقيق مآربهم ولكن هذه المرة تمكنوا من اختطاف عدد من الحراس عبر تخديرهم، قائلًا، ان هذا العمل ليس عملاً شجاعاً وبعون الله سيواجهون رداً قاسياً وطاحناً.

واعتبر قائد الحرس الثوري، أن زعزعة الامن في ايران هدفاً مهماً لاعداء البلاد وعلى رأسهم امريكا والكيان الصهيوني وآل سعود، قائلًا، نحن على علم بخططهم اذ يتم افشال غالبية تلك الخطط في ظل الاستعداد والسيطرة الموجودة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.