أثار قرار تكريم المخرج الفرنسي كلود ليلوش، أزمة عنيفة في إدارة مهرجان القاهرة السينمائي، والمقرر انطلاق دورته الجديدة رقم 40، في العشرين من شهر نوفمبر المقبل، ويستمر حتى التاسع والعشرين من ذات الشهر.

واندلعت الأزمة، بعد أن تبين أن المخرج الفرنسي من الداعمين للكيان الاسرائيلي، وأشاد بالدولة العبرية في عدة حوارات وتصريحات سابقة، أبرزها تصريحه عام 2016 لإحدى الصحف العبرية: “أنا سعيد للغاية لوجودي في تل أبيب، سعيد للغاية لوجودي في إسرائيل أشعر دائماً بالقرب من هذا البلد. لقد كنت هنا مرات عدّة وعندما أكون هنا، أشعر أنني في بيتي. إنها دولة أحبها كثيراً وأقدّر دائماً حقيقة أنك تعيش في إسرائيل بصعوبة وانعدام للأمان”.

ويصر رئيس المهرجان، المنتج محمد حفظي على تكريم ليلوش، رغم المطالبات الواسعة من الوسط الفني المصري بعدم تكريم المخرج الفرنسي، ويوضح حفظي أن “التراجع يقلل من مكانة مصر الفنية”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.