شكل رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، حكومة جديدة، حظيت فيها المرأة بعشر حقائب من بين وزارات المجلس الـ20.

وقال أحمد في خطاب إعلان الحكومة أمام البرلمان إن المرأة ستساعد في محاربة الفساد لأنها أكثر كفاءة و”أقل فسادا من الرجل”، مضيفا أنه يسعى إلى تمكين الأقليات التي لم يتمتع أفرادها بأي مواقع قيادية من قبل.

وكلف أحمد، السيدة عائشة محمد، المنتمية إلى منطقة عفار الواقعة شمال شرقي البلاد، بتولي مهام وزارة الدفاع لأول مرة في البلاد، بعد ان تولت منصب وزيرة التعمير في الحكومة السابقة.

وقد قلص أبي أحمد عدد حقائب مجلس الوزراء من 28 إلى 20 وزارة، من بينها وزارة جديدة للسلام.

واشار أحمد إلى ان عملية الإصلاح التي بدأها يجب أن تستمر، لمواجهة المشكلات الاستراتيجية والبنيوية التي دفعت البلاد إلى الفوضى.

وبادر أحمد منذ توليه السلطة في إثيوبيا بسلسلة من الإصلاحات غيرت الوضع السياسي في البلاد.

كما عُينت رئيسة البرلمان موفوريات كامي، التي قضت في منصبها خمسة أشهر، وزيرة للسلام في التشكيلة الجديدة. وستتولى الإشراف على الاستخبارات، وجهاز الأمن، بما في ذلك لجنة الشرطة الاتحادية في البلاد.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.