قال مزارعون فلسطينيون، الأحد، إن مستوطنين قطعوا عشرات أشجار الزيتون، وسرقوا ثمارها، شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وأوضح المزارع محمد عصيدة، أن مستوطنين من مستوطنة “حفاد جلعاد” المقامة على أراضي قرية “تل” غربي نابلس، قطعوا نحو 50 شجرة زيتون، وسرقوا ثمارها.

وقال عصيدة: “نهبوا الأراضي، لم يتبقَ لي شيء”.

وتقع مزرعة “عصيدة” داخل الأراضي التي تسيطر عليها المستوطنة، وحصل على تنسيق من الجهات الإسرائيلية المختصة (الارتباط المدني)، للدخول لحقله وجني الثمار.

وأضاف: “يسعون للسيطرة على المزرعة، يسرقون ثمارها ويقطعون الأشجار”.

وتعود ملكية المزرعة للمزارع “عصيدة” وأشقائه.

وعادة ما تتعرض البلدات والحقول الفلسطينية لاعتداءات المستوطنين.

وتشير تقديرات إسرائيلية إلى وجود نحو 430 ألف مستوطن في مستوطنات الضفة الغربية.

وهذا العدد لا يشمل 220 ألف مستوطن في مستوطنات مقامة على أراضي القدس الشرقية، يسكنون في 164 مستوطنة، و116 بؤرة استيطانية لا تعترف بها الحكومة الصهيونية. (الأناضول)

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.