أفادت وكالة “بلومبرغ” أن “ثروة الأمير الوليد بن طلال تعرّضت لتراجع حاد”، مشيرةً إلى أن “ثروة الملياردير السعودي تراجعت إلى 15.2 مليار ​دولار​”، لافتةً إلى أنه “في أيار 2014، بلغت ثروة الأمير الوليد بن طلال ذروتها، فسجلت 35.3 مليار دولار، لتتراجع منذ ذلك التاريخ بنسبة 58 في المئة كما تراجعت قيمة أهم أصوله، المملكة القابضة، بنسبة 70 في المئة، بعدما وصلت إلى مستوى قياسي في عام 2014”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.