أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن الولايات المتحدة بواسطة حلفائها السوريين تحاول استخدام أراضي شرق الفرات لإنشاء كيان شبه دولة.

وقال لافروف ردا على سؤال “آر تي فرانس” و”باري ماتش” و”فيغارو”: “أنا لا أتفق معكم في أن إدلب هي آخر منطقة ذات مشاكل في سوريا. هناك، إلى الشرق من الفرات، هناك أراض ضخمة تحدث فيها أشياء غير مقبولة على الإطلاق. حيث تحاول الولايات المتحدة استخدام هذه الأراضي من خلال حلفائها السوريين، وخاصة الأكراد، لأجل خلق كيان شبه دولة هناك”.

وتابع لافروف “لا أستبعد أن تحاول الولايات المتحدة في هذه المنطقة الحفاظ على الوضع ساخنا هناك، لكي لا يهدأ أحد”.

في سياق آخر، أعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أمس الجمعة، أن العمل جار على عقد قمة حول سوريا تجمع روسيا وفرنساوتركيا وألمانيا.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.