لفت السفير الروسي في ​لبنان​ ​ألكسندر زاسبكين​ إلى أنّ “لا بدّ من الحوار مع ​الإدارة الأميركية​، ولكن موعد بدايته يعتمد على مدى جدية هذه الإدارة بالحوار”، مركّزًا على أنّ “الأميركيين يزوّرون الأشياء، فهم يتّهمون ​روسيا​ باتهامات مفبركة، ومن هنا صعوبة التعامل معهم”، مؤكّدًا أنّ “الإتهامات ضدّ روسيا بالقرصنة الإلكتروينة وحول قضية تسميم العميل المزدوج ​سيرغي سكريبال​، مفبركة ويشوبها التزوير”.

وأوضح في حديث تلفزيوني أنّ “منظومة الصواريخ “اس- 300” هي لزيادة القدرات الدفاعية السورية ضدّ أي معتد”، منوّهًا إلى “أنّنا لا نرى حججًا لمجابهة عسكرية بين ​إسرائيل​ و​سوريا​، ونتمنى أن نعود إلى مرحلة السلام”.

وبيّن زاسبكين أنّ “روسيا ليست على اطلاع على اتفاق رسميّ أو مكتوب لما يُدعى “صفقة القرن”، لكن الخطوط العريضة لما هو مطروح، مرفوضة”، مشيرًا إلى “أنّني لا أظنّ أنّ الشارع العربي سيقبل بالصفقة، رغم المغريات الإقتصادية”، كاشفًا أنّ “بعد الإنتهاء من التخلص من ​الإرهاب​ في المنطقة، سنذهب مباشرة إلى عملية السلام”.

وشدّد على أنّ “لا مستقبل لأي تحالف يقوم ضدّ محور ​المقاومة​”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.