أصيب جندي صهيوني ومستوطِنة بعملية طعن اليوم الخميس على حاجز حوارة جنوبي مدينة نابلس شمالي الضفة الغربية المحتلة، فيما انسحب المُنفّذ من المكان.

وذكر موقع صحيفة “يديعوت أحرونوت” أن صهيونيين اثنين أصيبا أحدهما جندي طعنًا، ووصفت جراحه بالخطيرة، كما أصيبت مستوطنة بجراح طفيفة بعد تعرضها لنيران “صديقة” خلال محاولة الجنود استهداف المُنفّذ.

وقالت الصحيفة إن منفذ العملية انسحب من المكان باتجاه بلدة حوارة.

وهرعت قوات صهيونية معززة من جيش الاحتلال إلى المكان، وأغلقت الحاجز أمام المركبات، وشرعت بأعمال تمشيط بحثًا عن المُنفّذ.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.