ذكرت تقارير صحفية أن قرار وزارة الحرب الأميركية “البنتاغون” بشأن إجراء المزيد من الاختبارات على طائرة “إف-35″، يدل على أن واشنطن لا تؤمن بفعالية هذه الطائرة ضد منظومة الدفاع الجوي “إس-300” الروسية التي استلمتها سوريا من روسيا مؤخرًا.

وفي إشارة إلى قرار “البنتاغون” بشأن إجراء المزيد من الاختبارات على “إف-35″، قالت صحيفة “يوراسيان تايمز” إن ذلك يدل على أن الولايات المتحدة الأميركية لا تؤمن بفعالية هذه الطائرة ضد منظومة الدفاع الجوي “إس-300”.

وأشارت الصحيفة إلى أن طائرة “إف-35” صممت لمواجهة منظومات الدفاع الجوي الروسية، خاصة “إس-300”.

ويُفترض أن تتمكن طائرة “إف-35” من تجنب المواجهة مع وسائط الدفاع الجوي لاعتمادها على تكنولوجيا الإخفاء.

وكانت روسيا قد أعلنت عن تسليم “إس-300” إلى سوريا خلال 24 أيلول/سبتمبر الماضي، ردًّا على تحطم الطائرة الروسية “إيل-20″، بسبب هجوم لكيان الاحتلال الصهيوني على سوريا.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.