قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم إن “تركيا لا يمكنها أن تلتزم الصمت في قضية اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي”، مضيفًا إنها تحقق في كل جوانبها.

ونقلت صحيفة “حريت” عن أردوغان خلال حديث للصحافيين الذين رافقوه في رحلة العودة من زيارته المجر إشارته الى أن “تركيا قلقة من اختفاء خاشقجي”، وتابع “نحقق في كل جوانب القضية.. لا يمكننا أن نلتزم الصمت في أمر كهذا لأنه ليس بالأمر المألوف”.

وشكك أردوغان أيضًا في مزاعم السلطات السعودية أن “قنصليتها لا تملك تسجيلًا مصوّرًا لخروج خاشقجي من المبنى لأن الكاميرات تقدم لقطات حية لا صور فقط”، وذلك تعقيبًا على الإفادة الرسمية السعودية بأن كاميرات المراقبة في القنصلية السعودية لا تحتفظ بالصور.

ونقلت الصحيفة عن أردوغان تساؤله “هل من الممكن ألا تكون هناك أنظمة كاميرات في القنصلية السعودية حيث جرت الحادثة؟”، مردفًا “القنصلية السعودية تملك أكثر الأنظمة تطورا في مجال كاميرات المراقبة”.

وشدد أردوغان على أن اختفاء خاشقجي ليس حادثة عادية، وأوضح أن السلطات التركية تتخذ خطوات في إطار اتفاقية فيينا (للعلاقات الدبلوماسية لسنة 1961)، وأن التحقيق مستمر من قبل الأجهزة القضائية والأمنية والاستخباراتية.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.