لا تزال قوات الاحتلال الإسرائيلي تشن حملة تفتيش واسعة في محافظة طولكرم لليوم الرابع على التوالي، بحثاً عن أشرف نعالوة منفذ عملية “بركان”، التي قتل فيها مستوطنان وأصيب ثالث بجروح متوسطة.

ضاحية شويكة مسقط رأس المنفذ، لم يفارقها جيش الاحتلال منذ وقوع العملية، فبعد اعتقال أشقاء وشقيقات أشرف واحتجاز والدته لعدة ساعات قبل الإفراج عنها، اعتقل جنود الاحتلال والده وليد سليمان نعالوة 56 عاما من منزله ومعه 6 آخرون من الضاحية.

كما عاود جنود الاحتلال اقتحام حي المعاجين في نابلس واخضعوا الدكتورة فيروز نعالوة شقيقة أشرف نعالوة لتحقيق ميداني قبل أن يغادروا المنزل.

حملة الاعتقالات امتدت إلى عدد من المحافظات بالضفة الغربية حيث جرى اعتقال 17 مواطناً آخرين.

وقال نادي الأسير الفلسطيني في بيان وصل لـ “القدس العربي” إن حملة الاعتقالات امتدت من محافظة طولكرم إلى كل من أريحا ونابلس والخليل وقلقيلية.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.