توقف نحو 40 بالمئة من الإنتاج اليومي للنفط الخام من الآبار البحرية الأمريكية بخليج المكسيك بسبب إجلاء عاملين وإيقاف تشغيل منصات قبيل الإعصار مايكل المتجهة صوب اليابسة في فلوريدا.

وفي هذا السياق قال ميناء لويزيانا النفطي البحري، أكبر مرفأ للنفط الخام مملوك للقطاع الخاص في الولايات المتحدة “إنه علق العمليات في مرفأه البحري”، والمنشأة هي الميناء الوحيد في الولايات المتحدة القادر على التحميل والتفريغ الكامل للناقلات سعة مليوني برميل من النفط.

وأوقفت الشركات إنتاجاً يومياً يبلغ نحو 670 ألفا و800 برميل يوميا من النفط و726 مليون قدم مكعبة من الغاز الطبيعي بحلول منتصف الثلاثاء وفقا لمكتب السلامة والإنفاذ البيئي وهو الهيئة المنظمة للعمليات البحرية.

ولفت المكتب “إن الإجلاءات تؤثر على نحو 11% من المنصات العاملة في الخليج”.

ويشكل فاقد إنتاج النفط في يومي الإغلاقات بسبب العاصفة نحو تسعة بالمئة من الإنتاج الأمريكي البالغ 11.1 مليون برميل يوميا وفقا لبيانات من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية.

وبالإضافة إلى إغلاق الآبار، علق منتجو النفط أيضا معظم عمليات منصات الحفر البحرية عبر إخلاء ثلاث منصات حفر ونقل ثماني آخرين بعيدا عن منطقة العاصفة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.