كشفت صحيفة “يسرائيل هيوم” اليوم عن قرارات جديدة لقيادة جيش الاحتلال تفرض قيودًا على جنوده في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، ولاسيّما موقعي “فيس بوك” و”تويتر”.

وبحسب الصحيفة، سيعلن الجيش الصهيوني قريبًا عن تعليمات جديدة لكافة الجنود بالحدّ من استخدام شبكات التواصل الاجتماعي خلال فترة الخدمة العسكرية.

ومن بين القرارات الجديدة، منع الجنود من كتابة المنشورات السياسية، او التعليق على رجال السياسة، أو نشر معلومات “تسيء” لسمعة الجيش، او معلومات ذات طابع أمني على منصات وسائل التواصل الاجتماعي منعًا لاستخدامها من قبل منظمات “إرهابية” في سبيل استخراج المعلومات من هواتف الجنود والاتصال بهم.

وأوضحت الصحيفة أن هذه هي المرة الأولى بجيش العدو التي تم فيها اتخاذ قرارات بشأن مواقع التواصل الاجتماعي.

وأشارت الصحيفة الى أن هذه التعليمات الجديدة يترتب عليها سلسلة عقوبات حقيقة لمن يخالفها من الجنود، قد تصل الى مرحلة المحاكمة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.