بعد وفاته في شهر تموز/يوليو الماضي عن عمر ناهز الـ105 عاماً ترك الرئيس الفخري السابق لجامعة ليوك اليابانية، ​شيجيكي هندوهارا​ وصفة “غريبة” لمن يريدون إطالة أعمارهم ترتكز على فكرتين أساسيتين، أن على الإنسان أن لا يتقاعد في عمر مبّكر ونظام غذائي صحي.

وبحسب ما نقل موقع “بزنس إنسايدر” فإن هندوهارا إستمر في العمل على الرغم من تقدمه من العمر، لدرجة أنه كان يخصص 18 ساعة من اليوم للعمل دون أن يركن للراحة، كما يفعل الكثيرون من أبناء جيله.

وبحسب أحد أقاربه فهو كان حريصا في حياته على أن يفعل شيئا مفيدا في يومه فهو يستيقظ مبكرا وكان يرسم له أهداف على الدوام، اليوم أو غدا أو في السنوات الخمس التالية.

ومن الأفكار الأساسية التي تقوم عليه فلسفة حياته أن لا يكترث الإنسان بمواعيد الأكل والنوم كمثل الأطفال الذين يمرحون كما يحلو لهم، فيحصلون على المتعة ولا يكبلون أنفسهم بإكراهات زمنية.

وكذلك أولى هندوهارا أهمية لنظامه الغذائي حيث يحذّر من الوزن الزائد، فلم يكن يتناول في فطوره سوى فنجان قهوة وكأس حليب، وملعقة من زيت الزيتون الذي يعود بنفع كبير على الأوعية الدموية والبشرة.

وفيما خصّ الغداء فكان يشرب فقط كأس من الحليب وبعض قطع الحلوى وفي بعض الأحيان لا يأكل شيئا بالمرة لأنه يعتبر عمله أهم شيء في حياته، أما على العشاء فيأكل بعض السمك والأرز ، ولا يتناول إلا 100 غرام من اللحم الطري في الأسبوع.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.