علمت صحيفة “الجمهورية” انّ “​السفيرة الأميركية​ في ​لبنان​ ​اليزابيت ريتشارد​، تعود الى ​بيروت​ اليوم بعدما أمضت 10 ايام في بلادها، حيث زُوّدت بتوجيهات جديدة بما يعزّز اهتمام ​واشنطن​ بالوضع اللبناني، ولكن من زاوية دفعه الى تموضع جديد خارج إطار محور الممانعة”.

وكشف مصدر اميركي أنه “لم نقاطع الاجتماع الذي دعا اليه وزير الخارجية ​جبران باسيل​ للسفراء الاجانب، للرد على مزاعم رئيس الوزراء الصهيوني ​بنيامين نتانياهو​ بسبب غياب السفيرة، فهناك قائم بالأعمال ومسؤولون آخرون في السفارة، إنما موقفنا هو رفض التحرك الذي حصل”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.