قالت وكالة الأناضول التركية للأنباء إن جماعات من المعارضة السورية المسلحة ستستكمل الاثنين سحب الأسلحة الثقيلة من المنطقة منزوعة السلاح التي اتفقت عليها تركيا وروسيا في إدلب بشمال غرب سوريا.

وبموجب الاتفاق المبرم الشهر الماضي بين أنقرة وموسكو حليفة الرئيس السوري بشار الأسد يتعين على مسلحي المعارضة الانسحاب من المنطقة منزوعة السلاح بحلول منتصف هذا الشهر ويتعين سحب الأسلحة الثقيلة بحلول اليوم العاشر من الشهر.

وكانت الجبهة الوطنية للتحرير وهي جماعة معارضة سورية مدعومة من تركيا قالت يوم السبت إن عملية سحب الأسلحة بدأت بالفعل.

وقال تلفزيون (إن تي في) التركي الاثنين إنه تم سحب قسم كبير من قذائف المورتر والمدفعية ومنصات إطلاق الصواريخ بالفعل من المنطقة.

وقالت الجبهة الوطنية للتحرير إن مسلحين من المعارضة سيبقون في المنطقة منزوعة السلاح لمساعدة القوات التركية التي تقوم بعمل دوريات في المنطقة.

ولم تعلن بعد هيئة تحرير الشام، الجماعة المسلحة الرئيسية في إدلب، إذا ما كانت ستلتزم بالاتفاق. (رويترز)

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.