نفذت مروحيات تابعة لـ”التحالف الدولي” الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية، عملية إنزال جوي نقلت خلالها عدداً من مسلحي تنظيم “داعش” من ريف دير الزور الجنوبي الشرقي.

وذكرت مصادر أهلية وإعلامية متطابقة أمس الأحد، أن طائرات تابعة لـ”التحالف الدولي” نفذت أول من أمس عملية إنزال جوي نقلت خلالها عدداً من إرهابيي “داعش” من جنسيات مختلفة قرب بلدة الشعفة في الجيب الذي ينتشر فيه الإرهابيون في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي.

ونفذ “التحالف” قبل عدة أيام عملية إنزال جوي عند أطراف قرية المراشدة في الريف الجنوبي الشرقي لمحافظة دير الزور نقل خلالها إرهابيين من التنظيم في المنطقة.

وتزعم واشنطن التي تقود “التحالف” أنها تحارب “داعش” في الوقت الذي تنقل قيادييه عبر طائراتها من المعارك لإنقاذهم من الموت، وسبق لها أن قامت بنقل العديد من إرهابييه في المنطقة الشرقية خلال عمليات الجيش السوري ضد الإرهاب، إضافة إلى دعم التنظيم بشتى الوسائل سواء عبر استهداف نقاط الجيش كما حصل في جبل الثردة بدير الزور في أيلول/سبتمبر عام 2016 أو عبر تزويده بالمعلومات الاستخباراتية لشن هجمات على الجيش في البادية.

وفي نهاية الشهر الماضي، كشف نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين السوري وليد المعلم أن واشنطن تستقطب فلول “داعش” وتعيد تأهيل مسلحيه في قاعدة التنف لقتال قوات الجيش.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.