أكدت مصادر ​لبنان​ية رسمية لـ”الشرق الأوسط” أن لبنان “متمسك بحدوده البحرية، ومتمسك بترسيم الحدود البحرية على غرار آلية الترسيم في البر”.

يذكر ان لبنان يستعد للانطلاق بحفر أول الآبار في 2019، وتدشين جولة ثانية للتنقيب البحري عن ​النفط والغاز​ بنهاية 2018 أو أوائل 2019، بحسب ما أعلن وزير الطاقة، ​سيزار أبي خليل​ قبل أشهر، كما ان ​إسرائيل​ تستعد للانطلاق بالتنقيب في حقل كرديش المحاذي للحدود اللبنانية مطلع العام أيضاً، بعد انطلاقها في التنقيب في حقل تمار القريب أيضاً من الحدود الاقتصادية ​البحرية اللبنانية​.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.