اعترف أحد “المحاربين القدامى” في الولايات المتحدة والمتهم بإرسال ظروف تحتوي على مادة سامة إلى البيت الأبيض والبنتاغون، بأنه قام بالمحاولة نفسها مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وتناقلت وسائل الإعلام الأميركية مقتطفات من التحقيقات الجارية مع العسكري الأميركي السابق ويليام كلايد ألن، البالغ من العمر 39 عامًا والذي تم اعتقاله بعد تلقي ظروف تحتوي على مادة الريسين في البيت الأبيض والبنتاغون، والتي اعترف فيها بأنه أرسل ظروفا مماثلة إلى المدعي العام الأميركي جيف سيشنس وملكة بريطانيا والرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

كما كشف ألن أنه اشترى ما يقرب من 100 من بذور نبات الخروع، التي تحتوي على مادة الريسين السامة عبر الإنترنت وقام بإرسال الظروف من مكتب البريد القريب من منزله في نهاية ايلول/ سبتمبر الماضي.

وأوضحت التحقيقات أن “استخراج مادة الريسين السامة من بذور الخروع سهل نسبيا ولا يتطلب معرفة تقنية”.

يذكر أن البنتاغون والبيت الأبيض ومقر مكتب التحقيقات الفدرالي قد تلقت ظروفا مشبوهة يوم الثلاثاء الماضي، وتم العثور على مادة الريسين فيها. وفي وقت لاحق ألقي القبض على مرسل الظروف. وبعد توجيه التهم إليه، قد يصدر بحقه حكم بالسجن لعشرات السنوات.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.