نقلت صحيفة “بلومبرغ” عن ولي العهد السعودي ​محمد بن سلمان​ قوله انه “مستعد للسماح للسلطات التركية بتفتيش القنصلية في ​اسطنبول​ بحثا عن الصحفي جمال خاشقجي الذي اتختفى منذ اسبوع”، معلنا الى “اننا نشتري أسلحة من الولايات المتحدة الاميركية بأموالنا، ولن ندفع شيئا مقابل امننا”.

ولفت الى “أننا نحب العمل مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب وقد حققنا الكثير سويا، وحققنا الكثير في الحرب على الإرهاب والتطرف، ونعمل سويا على كبح التحركات الإيرانية السلبية”، مؤكدا “اننا لا نحدد أسعار النفط بل الأسعار تعتمد على العرض والطلب”.

وشدد على “اننا ملتزمون بأن لا يحصل أي نقص في إمدادات النفط في العالم”، مضيفا: لا نريد “حزب الله” جديدا في الجزيرة العربية وهذا خط أحمر للعالم وليس للسعودية فقط. فلا أحد يريد أن يكون حزب الله قريبا من منطقة يمر عبرها 15% من التجارة العالمية”، معربا عن “أمله بأن تكون الجهات اليمنية جاهزة قريبا للتفاوض والتوصل إلى حل”

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.