حذّرت منسقة الشؤون الإنسانية لمنظمة الأمم المتحدة في اليمن ليز غراندي من أن أزمة العملة اليمنية تدفع بالملايين خطوة إضافية نحو المجاعة، وذلك نتيجة للحصار والعدوان اللذين تشنهما القوات السعودية وحلفاؤها على اليمن وشعبه.

وأكدت غراندي أن عدداً لا يحصى من اليمنيين بالكاد يقدرون على البقاء أحياء، واصفة الوضع في اليمن بأنه بات لا يطاق، وأنه مع ارتفاع أسعار الحليب أو القمح ولو بزيادة بسيطة، فإن الوضع سيصبح كارثيًّا.

كذلك حذّرت منسقة الأمم المتحدة من الوصول إلى نقطة اللاعودة ما لم يتم فعل شيء.

وكانت غراندي قد حذّرت من تعرّض 12 مليون يمني للمجاعة، مشيرة إلى أن المنظمة الدولية قد تخسر معركة مكافحة المجاعة.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.