اعتبر وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل اننا “قد نكون في المرحلة الاخيرة قبل ولادة الحكومة اذا اعتمدنا المعايير الصحيحة”، مشيرًا الى أن “المعيار العادل هو وزير لكل خمسة نواب، لأننا لو اعتمدنا معيار أربعة وزراء لاحتجنا الى 38 وزيرًا”.

وقال باسيل في مؤتمر صحافي له “نريد حكومة وحدة وطنية، لكن ذلك لا يعني أن نقبل بالابتزاز”، مطالبًا بمعيار “العدالة السياسية في التأليف”.

وشدد باسيل على أن “تشكيل حكومة الوحدة هو الاسهل خاصة بعد الانتخابات القائمة على أساس قانون نسبي”.

وأشار الى أن استهداف حصة الرئيس هو أمر استراتيجي خطير، مشددًا على أنه “يجب وقف العقلية السياسية التي تخرب العهد من أجل مصالح خاصة”.

ولفت باسيل الى أن “الدستور لا يحدد مهلة للتأليف لكن على رئيس الحكومة أن يضع مهلة لنفسه”.

ورأى باسيل أن “الاتفاق العام في البلد، اذا تم تكريسه يمكن أن ينجز سلاسة في تأليف الحكومة”، مضيفًا إننا “مستعدون للتنازل عن وجودنا في الحكومة مقابل أن يكون هناك حكومة”.

وقال “تابعنا رئيس الحكومة أمس بفرح، وليضع مع رئيس الجمهورية المعيار، وليقولا لكل الاطراف بما فيها نحن هذه هي تشكيلتنا فإما أن توافقوا أو لا”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.