تطرق الكاتب الأميركي سايمون هندرسون إلى قضية اختفاء الصحفي السعودي جمال الخاشقجي، وقال إن “الخطيئة” التي ربما ارتكبها الخاشقجي هي انتقاد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وإن كان بشكل غير مباشر.

وفي مقالة له نشرت على موقع “ذا هيل” أشار هندرسون إلى أن “خاشقجي أبدى تعاطفاً مع الاسلام السياسي، وإلى أن هذا الخط يتناقض وخط ابن سلمان”.

وأضاف أن ابن سلمان “يبدو بالنسبة إلى بعض المراقبين استبدادياً أكثر فأكثر وبأنه معارض بشدة للاسلام السياسي”.

وأردف هندرسون أنه وفي حال تبين بالفعل “أن الخاشقجي اعتقل أو تم نقله إلى السعودية، فإن ذلك يعني بأن إبن سلمان لم يحسب تأثير هكذا عمل في واشنطن حيث كان يقطن خاشقجي”.

وقال الكاتب الأميركي إن “اختفاء الخاشقجي قد يؤثر سلباً على الاستثمارات الغربية في السعودية وابن سلمان بحاجة الى استثمارات من الغرب”.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.