نوّه رئيس مجلس النواب نبيه بري بمواقف رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في الأمم المتحدة وبجولة السفراء التي قام بها وزير الخارجية جبران باسيل رداً على مزاعم رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو.

واعتبر الرئيس بري وفق ما نقل عنه النواب في لقاء الأربعاء النيابي أن تهديدات رئيس وزراء العدو نتنياهو الأخيرة ليست تهديدات إعلامية او عبثية بل هي تهديدات عملية تندرج في إطار السياسة “الإسرائيلية” العدوانية.

وقال الرئيس بري إن اللبنانيين يحبون الحياة لكنهم يعرفون كيف يحفظون كرامتهم وسيادتهم ولديهم الوقت الكافي للمقاومة ومواجهة التحديات والتهديدات، مضيفًا إن الرد على تهديدات “اسرائيل” يكون بتشكيل الحكومة.

وقال الرئيس بري إن “الرد على التهديدات الصهيونية يتلخص في تأليف الحكومة بأسرع وقت وهناك بصيص أمل في هذا المجال وسيحصل لقاء اليوم بين رئيسي الجمهورية والحكومة المكلف”.

وتناول الرئيس بري الوضع الإقتصادي والإجتماعي، مشيراً الى أجواء اللقاء التي اجراها مع موفد وخبراء إقتصاديين دوليين، وكلهم اجمعوا على ضرورة وجود حكومة للتصدي لهذه الأوضاع.

By AS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.